صرّة الدنانير
غدا.. مساء جديد
جريدة المساء Logo جريدة المساء، مصر
غير محدد Logo غير محدد، BoraBora Islands
آه.. لو كان الفيروس ينطق لاعترف صراحة.. ووضوحاً لم أجد مقاومة شرسة وشجاعة سوي في مصر Image آه.. لو كان الفيروس ينطق لاعترف صراحة.. ووضوحاً لم أجد مقاومة شرسة وشجاعة سوي في مصر Image
كتبت جريدة المساء :

* آه.. لو كان الفيروس ينطق لاعترف صراحة.. ووضوحا: غدا.. مساء جديد لم أجد مقاومة شرسة وشجاعة سوي في مصر * د.عوض تاج الدين: الآن.. ما من سبيل أمامه سوي التراجع والرئيس السيسي حاصره برؤي قائمة علي العلم.. والتعلم.. والتعاون الوثيق هل لكم أن تتخيلوا معي.. لو أن فيروس كورونا إياه قادر علي النطق والحديث.. ماذا كان في وسعه أن يفعل..؟! أنا شخصيا أتصور.. لو أن هذا حدث افتراضا.. لاعترف كورونا بأنه لم يلق مقاومة شرسة وعنيفة ومواجهة شجاعة مثلما لقي في مصر التي حاصرته من كافة الجوانب وأطلقت عليه نبالها الباترة ضده فكانت النتيجة أنه لم يستطع إيقاع الضرر بالمصريين بنسبة عالية مثلما فعل في دول عديدة أخري. ولعل ما يؤكد صحة اعترافات الفيروس ما قاله لي بالأمس وأمس فقط د. محمد عوض تاج الدين مستشار الرئيس للشئون الصحية والوقائية أن الحيل قد غلبت كورونا وأصبح الآن إما عاجزا عن توسيع دائرة نشاطه.. أو اضطر للتراجع بنسبة تتراوح ما بين 10% و13% وهي نسبة ليست بسيطة. ويضيف د. تاج الدين: وهكذا يتبين مدي الهوة الشاسعة بيننا وبين أمريكا علي سبيل المثال التي تحاول الآن بشتي السبل والوسائل تضييق الخناق علي كورونا دون جدوي الأمر الذي وصل بهم إلي توزيع الأمصال علي الصيدليات التي تتولي تقديمه للناس بلا مقابل. ہہہ في نفس الوقت الذي أكد فيه الرئيس عبدالفتاح السيسي أمام منتدي أسوان للسلام والتنمية المستدامة أن مصر حرصت علي عقد المنتدي رغم الظروف الاستثنائية الصعبة كذلك دعت مصر بأن هذا هو الوقت الأمثل من أجل التغاضي عن تبعات الفيروس وأكد الرئيس علي زيادة الإصرار إصرارا علي دعم الجهود المشتركة للانتصار علي الفيروس.. وعلي المضي قدما في تنفيذ خطط التنمية المستدامة. ہہہ الأهم.. والأهم.. ما نادي به الرئيس بشأن توحيد الجهود لمواجهة الفيروس حتي يتم تنفيذ كافة الخطط الطموحة للتنمية. ہہہ وهكذا ما من سبيل أمام الفيروس سوي أن يحمل عصاه علي كتفه ويرحل .. فالرئيس السيسي يؤمن إيمانا جازما بضرورة التآلف بين البشر وترسيخ قواعد التعاون بين الشرق والغرب والشمال والجنوب.. فتلك السياسة لابد أن تصيب الفيروس بالفزع وتجبره علي الانسحاب إن آجلا أو عاجلا. ہہہ وهذا هو الفرق بيننا وبين غيرنا فسياستنا والحمد لله.. واضحة ومحددة المعالم.. وبعيدة عن أي مؤثرات داخلية أوخارجية عكس أمريكا التي هد النزاع الحزبي كيانها ليدفع شعبها الثمن باهظا. وها هم قد انتزعوا قرارا من الكونجرس باعتماد ثلاثة تريليونات دولار كدفعة مقدما للإنفاق علي الحرب ضد كورونا. ہہہ مرة أخري.. نعود لنعترف بأن إمكاناتنا المادية ليس مثل إمكانات أمريكا أو بريطانيا أو حتي ألمانيا وفرنسا.. الذين يموتون بالمئات كل يوم متأثرين بإصابات كورونا. وها نحن والحمد لله.. الإصابات في حدود المعقول وحالات الوفاة لا تزيد.. حتي إذا زادت فإن معظم الإصابات التي تؤدي للموت عندنا ليست بسبب كورونا أو توابعه بل نتيجة أمراض مستعصية لازمت أصحابها منذ فترات طويلة. ہہہ في النهاية تبقي كلمة: وهكذا تتأكد رؤية مصر يوما بعد يوم.. وهي رؤية تقوم علي أسس علمية وعملية قوامها تكاتف الأيدي.. وتفاعل العقول والتخلي عن السلبية وتعظيم الذات.. والاعتماد علي الإيثار.. والتضحية في سبيل المجموع. و.. و.. وشكراً.

كتبت غير محدد :

٪80
هل يستحق هذا الخبر الفوز بجحصع؟
٪20